منتدى الخيام الثقافي
السلام عليكم
اهلا وسهلا بكم في منتدى الخيام الثقافي
منتدى الخيام الثقافي


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 وزارة الاقتصاد تقلّص زنة ربطة الخبز والمواطن المتضرر الاول والاخير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: وزارة الاقتصاد تقلّص زنة ربطة الخبز والمواطن المتضرر الاول والاخير   21/9/2010, 17:43


وزارة الاقتصاد تقلّص زنة ربطة الخبز والمواطن المتضرر الاول والاخير
لطيفة الحسيني

باغتت وزارة الاقتصاد والتجارة اللبنانيين قبل يومين بقرار أبقى على سعر ربطة الخبز لكنه في نفس الوقت خفّض زنتها من 1120 غراماً إلى 1000 غرام ، وهي الخطوة التي سيتأثر بها في الدرجة الاولى المستهلك اللبناني قبل نقابة أصحاب الافران أو نقابة أصحاب المطاحن أو حتى مزارعي القمح ، ما يدفع الى التساؤل من المستفيد من هذا القرار ولمصلحة من تتزايد الاعباء المعيشية اليومية على المواطن؟

قرار تخفيض وزن ربطة الخبز لم يصدر فجأة ومن دون مراجعات مع أصحاب الشأن، بل إن وزير الاقتصاد محمد الصفدي وأوساط الحكومة يبرّرون ذلك بأنه لم يكن أمامهم الا ثلاثة حلول لا أكثر إزاء ارتفاع أسعار القمح عالميا من 170دولارا الى 350 دولار للطن الواحد، وهي إما دعم استيراد القمح أو رفع سعر ربطة الخبز أو تخفيض وزنها ، فكان اللجوء الى الخيار الاخير على اعتبار أنه أقلّ سوء.

ابراهيم : قرار وزارة الاقتصاد أقلّ الخيارات سوءا

ويوضح نقيب أصحاب الافران في لبنان كاظم ابراهيم في هذا السياق أن "قرار الوزير جاء بناءً على ارتفاع سعر القمح عالميا ، خاصة بعد الكوارث الطبيعية التي ضربت أكبر مصدّر لهذه السلعة وهي روسيا فلم يعد باستطاعتها توريد القمح"، مشيرا الى أنه "في حال دعمت وزارة الاقتصاد القمح فيستفيد منه مباشرة أصحاب المطاحن وهو إجراء مكلف جدا على الخزينة والمال العام".

ولفت ابراهيم في حديث الى موقع "الانتقاد"، الى أن الصفدي "قرّر التراجع عن دعم القمح بعد اتصالات حثيثة قمنا بها"، وأضاف "كنا نحاول أن نمنع السرقات التي تطال هذا القطاع في عهد رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة الا أننا لم ننجح كثيرا"، مؤكدا أن "جميع الافران في لبنان التزمت رسميا بقرار خفض زنة ربطة الخبز".

وردّ ابراهيم على ما ذكره الصفدي حول أن أرباح الأفران هي 10 % على طن القمح في حين بلغت أرباح المطاحن 3 % على الطن الواحد، فرفض ذلك قائلا " لجأ الوزير الى دعم المطاحن حتى لا يرفع سعر ربطة الخبز ، وكان موعودا بأن يستلم قمحا بسعر أقلّ ، لذلك قام ببيع القمح بـ260 بدل 360 ألف ليرة".

وكشف ابراهيم عن بعض مداولاته مع وزير الاقتصاد بعد صدور القرار نهار السبت الماضي مباشرة، حيث قال له الصفدي "هل تريدني أن أمزّق القرار"، فما كان من نقيب أصحاب الافران الا أن أجابه "هل تريد أن تخرب بيتنا أيضا"، وأضاف "لم يكن هناك أحد في ذلك النهار والجميع في إجازات وبالتالي لن أستيطع أن أدعو الى جمعية عمومية لاعضاء النقابة، الى أن تبيّن أن الكلّ رضي بقرار الوزارة بما أنه يصبّ لمصلحة المواطن رغم أنه كان جائرا علينا قليلا"، على حدّ تعبيره.

المواطن اللبناني المتضرر الاول

من جهته، يبدي المواطن اللبناني خشيته من تزايد الاعباء المادية عليه خاصة بعد قرار وزارة الاقتصاد الاخير ، وفي هذا الاطار، يسأل الحاج محمد عبر "الانتقاد" "لماذا يريدون تخفيض زنة ربطة الخبز ، فليتقوا الله"، فيما ترى الحاجة سعاد في تصريح لموقعنا أن "هذا الاجراء غير مقبول أبدا"، وتضيف "فليقوموا بما يخدم مصلحة المواطن".

أما أبو حسن ، فيتوجه الى الحكومة بالقول "ما الذي ينتظرنا بعد؟ وماذا يريدون أن يكبدوننا بعد ، ألا يشبعون ضرائب وأموال وكلها من جيب المواطن".

من ناحيته، يشير أحد المحاسبين في أفران ابراهيم الى أن "معظم مشتقات القمح والمعجنات ارتفعت أسعارها بحدود 250 ل.ل الى 500 ل.ل"، ويضيف أن "الاقبال على شراء الخبز لم يتأثر فالناس لا تستطيع الاستغناء عنه يوميا"، ويعتبر أن "الفقراء هم الوحيدون الذين تأثروا بقرار انقاص وزن ربطة الخبز".

في المقابل ، يبدو أن هناك من لا يكترث لحركة ارتفاع أسعار السلع في لبنان ، فالسيدة ريم تقول لـ"الانتقاد" " تفاجأت منكم بقرار وزارة الاقتصاد، ورغم ذلك لم أتأثّر به لأنني لست ممن يبتاعون الخبز بشكل يومي".

جمعية المستهلك : تخفيض زنة ربطة الخبز احتيال على المواطن

بدورها ، دعت ندى نعمة ، وهي عضو في الهيئة الادارية في جمعية المستهلك ، الى "البحث عن آلية تقوم على تحفيز ودعم الانتاج في لبنان للاستغناء عن استيراد محصول القمح من الخارج ، وذلك لتحييد أسعار القمح عن التأثر بالعوامل الخارجية إضافة الى تشجيع المزارعين في الداخل".

ووصفت نعمة في حديث الى موقع "الانتقاد"، خطوة وزارة الاقتصاد الاخيرة بـ"التحايل على المواطن، فهي من جهة لا تريد رفع سعر ربطة الخبز، ومن جهة أخرى تنقص وزنها فماذا يعني ذلك"، وسألت "على حساب من يأتي هذا القرار وهل هي لمصلحة المواطن"؟.

وأشارت الى أن "هناك بعض شحنات القمح المستوردة تحتوي على قشور قمح أكثر من القمح ذاته"، وتابعت بالقول "يتمّ استغلال هذه الشحنات في تصنيع الكعك والكرواسان ما يعني أن عمليات الغش موجودة رغم كلّ القرارات المتخذة".

وطالبت نعمة في الختام "الجهات المعنية بهذا الملفّ المعيشي بايجابتها من المستفيد من هذه الخطوات.



تصوير : موسى الحسيني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وزارة الاقتصاد تقلّص زنة ربطة الخبز والمواطن المتضرر الاول والاخير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الخيام الثقافي  :: المنتديات العامة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: