منتدى الخيام الثقافي
السلام عليكم
اهلا وسهلا بكم في منتدى الخيام الثقافي
منتدى الخيام الثقافي


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 إعداد مكان المنحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: إعداد مكان المنحل   22/8/2010, 20:28

إعداد مكان المنحل
تسوى الارض الخاصة بالمنحل حتى يمكن وضع الخلايا في صفوف منتظمة و تكون فتحة الباب من الجهة القبلية او الشرقية ، تزرع مصدات رياح مثل الكافور من الجهة الغربية و البحرية لحمايتها من تيارات الهواء او يعمل سور او حاجز من الحصير لهذا الغرض، يجرى عمل مظلات بارتفاع مناسب لا يقل عن 2.25 متر لتغطية المنحل اثناء الصيف بالحصر لحماية المنحل من اشعة الشمس و في نفس الوقت يمكن ازالة هذه الحصر شتاء لتسهيل وصول اشعة الشمس الى الخلايا فتساعد على تدفئة الجو ، توضع خلايا النحل تحت المظلات على ابعاد ( 0.75 - 1 ) متر بين الخلية و الاخرى و يستحسن ان تكون متبادلة الوضع مع خلايا الصف السابق (رجل غراب ) يمكن وضع الخلايا تحت الاشجار متساقطة الاوراق كأشجار التوت او اشجار الموالح كبيرة السن، يراعى ان يكون انشاء المناحل و تنظيمها تت تقنين حتى لا يتأثر انتاج المنحل نظرا لاختلال التوازن بين مساحة المرعى و عدد الخلايا.
أولا :اختيار منطقة النحل:

ان اول خطوة في انشاء المناحل هى اختيار منطقة النحل، و على ذلك فان مواصفات المنطقة المثالية لمنحل هى :
1.ان تكون بعيدة عن المساحات التى يتم فيها تطبيق مبيدات الافات .
2.ان تكون قرب مصدر للماء العذب و في حالة تعذر و جود مصدر للمياه فانه يكن امداد المنطقة و خاصة في وقت الصيف باوعية كبيرة معدنية او فخارية مزودة بعوامات خشبية و ذلك ليقف عليها النحل مع مراعاة تجديد المياه على فترات متقاربة، كما انه لا يجب الاعتماد على مياه البرك و المياه الراكده لتجنب الاصابة بمرض النيوزيما .
3.ان تكون سهلة المواصلات .
4.ان تكون قريبة من مصدر الرحيق و حبوب اللقاح المتنوعة، اما اذا كانت المنطقة مزروعة بمحصول واحد فيمكن الاعتماد على النحالة المتنقلة.
5.ان لا تكون ارضية المنحل منخفضة او مبتلة و ذات هواء راكد، كما يجب ان تكون جيدة الصرف.
6.من المفضل ان تكون في الحقول المفتوحة بحيث يتوافر فيها مصد شمالى للرياح و كذلك ظل اثناء الظهيرة في الصيف و ان تعذر ذلك يمكن انشاء مصد للرياح و زراعة نباتات متساقطة الاوراق في ارضية المنحل مثل اشجار التوت و التي تسمح بمرور اشعة الشمس للخلايا في الشتاء لتدفئتها كما تعمل اشجار التوت على تظليل الخلايا صيفا.
7.ان تكون مداخل الخلايا و ارضية المنحل نظيفة من الحشائش و المعوقات الاخرى التي تعوق سروح النحل من الدخول و الخروج.
8.ان تكون بعيدة قدر الامكان عن المساكن.او على الاقل عمل سور عالى بارتفاع مترين.
9.ان تكون مداخل الخلايا متجهة نحو الجنوب او الجنوب الشرقي لاستقبال اشعة الشمس مبكرا و لتجنب الرياح الشتوية الباردة.
10.نحل العسل يسرح لمسافات تصل الى 2500 ياردة او 1800 متر تقريبا ، لجمع الرحيق الا ان المسافة الفعالة التي يجمع منها الرحيق ليقوم بتخزينه في الخلية هى حوالي 800 متر اى تقريبا كيلو متر واحد، اى ان النحل يسرح في مساحه فعالى من حميع الاتجاهات تقدر بدائرة نصف قطرها 0.8 كيلو او 500 فدان، و تقريبا فانه حسب الدورة الزراعية فان ثلث هذه المساحة تكون منزرعة بالمحصول المزهر (البرسيم او القطن) و لان الفدان المزهر الواحد يتحمل من 1 : 2 طائفة لانتاج العسل لذلك فان :
•يتم تقدير عدد الطوائف التي سيتم انشائها في المنطقة على حسب المساحة المتوفرة فقد يكون عدد الطوائف 20 او 50 او 100 او اكثر بحيث لا يزيد مطلقا عن 300 خلية في المنحل الواحد.
•يجب ان يبعد المنحل عن المنحل الاخر مسافة 2 كليو متر كى لا يتداخل سروح النحل من المنحلين في نفس المساحة المزهرة و يحث تنافس على الازهار .
•كلما بعد مصدر الرحيق عن المنحل كلما زاد استهلاك النحلة الشغالة للرحيق حيث انها تستهلك في خلال الساعة الواحدة من الطيران 10 ملجم من السكر.
•بشكل عام فان الفدان المنزرع فاكهة ينتج رحيق يكفي لعدد 1:2 خلية اما فدان البرسيم او القطن فان انتاجه من الرحيق يغطى احتياجات من 2 : 3 خلايا.
ثانيا : إعداد أرض المنحل :

بعد ان يتم اختيار المنطقة التي سيقام عليها المنحل فانه يتم تجهيز ارض المنحل كما يلي :
1.تنظف ارضية المنحل من الحشائش و لا يفضل زراعتها بالنجيل ز ذلك لمنع انتشار بعض الحشرات مثل النمل .
2.يجب انشاء مصدات للرياح حول المنحل و خاصة من الناحية الشمالية و الغربية لحماية الطوائف من رياح الشتاء , و يتم ذلك بطريقتين :
- عمل سياج حول المنحل من الالواح الخشبية .
- عمل زاراعات لبعض النباتات كسياج مثل الجازورينا و الكافور.
3.انشاء مظلة لحماية المنحل من حرارة الصيف مع الاخذ في الاعتبار ازالة اسقف هذه المظلة شتاء للسماح لاشعة الشمس بالعمل على التدفئة.. ويمكن انشاء المظلات باحد الطرق الاتيه .
- انشاء تكعيبات ذات ارتفاعات مناسبة يتم زراعة نباتات متسلقة عليها مثل العنب او اللوف.
- زراعة اشجار متساقطة الاوراق مثل شجر التوت.
4.توفير غرفة كمخزن لادوات النحل و فرز العسل لتخزين العسل فيها.
5.يتم تحديد اماكن للخلايا بحيث تكون في صفوف بين كل صف و الذي يليه حوالي 2 متر تقريبا و بين كل خلية و الاخرى حوالي 1 متر و ذلك لتقليل عملية drifting و هى دخول النحل لخلية غير خليته.
6.ترص الخلايا بحيث يوكن مداخلها ناحية الجنوب الشرقي و ذلك لاستقبال اشعة الشمس في الصباح الباكر مما يشجع على سروح النحل مبكرا و خاصة في الشتاء .
7.ترقم الخلايا ترقيما متسلسلا و هذا ضرورى لحفظ سجلات حالة الطوائف .
8.عادة يتم طلاء الخلايا الخشبية من الخارج بلون رمادى حيث ثبت ان هذا اللون يتحمل الاتساخ كما انه يمتص درجة حرارة قليلة، لو ان في الخليج مع شدة الحرارة يفضلون اللون الابيض و ان كانوا يتجهون الى الرمادي ايضا.
ثالثا : إجراءات شراء و استقبال النحل :

1.يجب التعاقد اول مع مصدر موثوق فيه من منتجى النحل لتوريد طرود النحل حيث يجب تحديد ما يلي معه :
- عدد الطرود
- سعر الطرد
- نوع سلالة النحل
- تاريخ استلام الطرود
- نوع الطرود و هل هى نحل مرزوم ام نوايا بها اقراص .
طرد النحل :
مواصفات الطرد المتعارف عليها :
يتكون الطرد من 5 اطارات شمعية مغطاة بالنحل بشكل جيد بالاضافة الى ملكة جديدة ( لم يمض على تلقيح من 1 ـ 3 شهور ) و الاطارات الخمسة عبارة عن ثلاثة اطارات حضنة و يرقات في اطوار مختلفة + اطارين عسل نحل و حبوب لقاح و قد تختلف هذه المواصفات اختلافات طفيفة حسب الوقت من السنة .
النحل المرزوم:
و هو عبارة عن طرد النحل + الملكة و يتم تحديد سعره بالكيلو جرام و يكون بدون اطارات شمعية نهائيا ( و الذي يقوم بشراء النحل المرزوم بدلا من الطرود يجب ان تكون الخلايا الخشبية جاهزة لديه و مزودة باطارات شمعية مبنية و جاهزة للنحل ) و في هذه الحالة يجب الاتفاق مع منتج النحل بفترة كافية قبل بداية الربيع لتحديد ميعاد الاستلام و الذي يعتبر مهما جدا في بداية الربيع و الذي يفضل ان يكون في بداية شهر مارس او نهاية شهر فيراير و ذلك لاعطاء الفرصة للطرد ان يبنى بنفسه ليصبح طائفة قوية، حيث يستغرق في ذلك حوالي من 2 : 3 شهور، فلو تم استلام الطرود في اول مارس يتم تغذيتها صناعيا ( بالمحاليل السكرية ) و في خلال شهر ابريل كما في مصر مثلا تكون اشجار الموالح قد ازدهرت فتعتبر بمثابة تغذية مثالية لهذة الطرود ثم ينتم تغذيتها مرة اخرى صناعيا لدفع الملكة على الاستمرار في وضع البيض و ذلك قبل حلول موسم الفيض الرئيسي في مصر و هو تزهير البرسيم .
ملحوظة :
تختلف التوقيتات السابقة من بلد لاخر .
2.عند حلول ميعاد استلام الطرود يجب على النحال او من ينوب عنه حضور تعبئة الطرود و ذلك للتأكد من سلالة النحل المتعاقد عليها مثلا هل هى هجين ام كرنيولي او ايطالي.
3.يجب الاتفاق مع احد الوكلاء بحيث يتم عملية تنقل الطرود و ذلك في المساء او في الصباح الباكر.
4.عند وصول الطرود لموقع المنحل يجب تغذيتها و تسكينها في الخلايا، و في مصر فان الطريقة التي يتم اتباعها عادة ( حيث تباع الطرود في صناديق السفر يسع الصندوق خمسة براويز ) هى وضع صناديق السفر على حوامل الخلايا الذي سبق تحديد مكانها و وضعها فيه و ذلك عند وصول الطرود في المساء، وبعد الانتهاء من توزيع صناديق السفر على حوامل الخلايا الذي سبق تحديد مكانها و وضعها فيه و ذلك عند وصول الطرود في المساء، وبعد الانتهاء من توزيع صناديق السفر على حوامل الخلايا فانه يتم فتح باب كل صندوق مع تضييق فتحة المدخل بحيث يتسع لمرور نحلة واحدة حتى يتعود النحل على مكانه الجديد و بعد يوم فانه يتم ازالة صندوق السفر من على حامل الخلية و و ضع صندوق التربية الجديد مكانه ثم يقوم النحال بالتدخين على صندوق السفر ثم تنزع مسامير الغطاء الخارجي و نقل الاقراص الى صندوق التربية المعد لذلك مع التاكد من وجود الملكة ثم يتم هز بقية النحل الموجود في الصندوق فوق الاقراص ثم يتم تغطية صندوق التربية بغطاء الخلية، و يفضل الكثيرون تقديم تغذية صناعية ( محاليل سكرية ) داخل غذاية جانبية يتم وضعها داخل صندوق التربية .
شراء النحل :

يشترى النحل عادة في الربيع مارس او ابريل ) في صورة نويات تتكون الواحدة من خمسة اقراص مغطاة بالنحل، 3 اقراص حضنة اى المحتوية على بيض و يرقات و عذارى النحل و قرصين عسل و حبوب لقاح، و موضوعة داخل صندوق سفر .
إسكان نويات النحل :

عند وصول صناديق السفر و بداخلها النحل يوضع كل صندوق سفر على حامل خلية موضوع فوق القاعدة الخشبية في مكان المنحل المستديم ثم يفتح باب صندوق السفر عند الغروب ليتمكن النحل من الخروج مع تنظيف مدخل الصندوق من النحل الميت ان وجد و بعد 1 : 2 يوم يرفع كل صندوق السفر و تنزع المسامير المثبتة في الغطاء و البراويز و تنتقل الاقراص واحدا واحدا الى صندوق الخلية مع ملاحظة التأكد من وجود الملكة اثناء عملية النقل و مراعاة وضع الاقراص الحضنة في الوسط و اقراص العسل و حبوب اللقاح على الجانبين و بعد نقل الاقراص الى الخلية الجديدة يهز الصندوق السفر فوق الخلية لنقل ما تبقى من نحل داخل الصندوق ثم يوضع برواز مثبت به أساس شمعي بين الحضنة و العسل في كلا الجانبين و يراعى تغذية الطوائف بعد ذلك بالمحاليل السكرية .
مساكن النحل :

1ــ الخلايا الطينية ( البلدية):

استخدم القدماء المصريون لاسكان النحل نوعا من الخلايا عبارة عن اسطوانة مصنوعة من الطين طولها حوالى 1.5 متر و قطرها 20 سم و توضع الخلايا فيها فوق بعضها على شكل هرمي ، وتحتوي الخلية على اقراص شمعية غير متحركة يبنيها النحل بنفسه لتضع الملكة البيض فيها و تختزن بها العسل و حبوب اللقاح.
2 ــ الخلايا الخشبية :

و اشهرها خلية لانجستروث لانها شائعة الاستعمال في كثير من بلاد العالم و قد صممت هذه الخلية على اساس"المسافة النحلية " و مفادها ان النحل عندما يبنى اقراصه الشمعية يترك بينها و بين اى جزء من الخلية مسافة 5/16 من البوصة و هى تعرف باسم المسافة النحلية، و تصنع الخلايا الخشبية من خشب السويد غاليا، و يستحسن دهان الخلايا من الخارج بلون رمادي الذي يعكس حرارة الشمس، و تتركب اجزاء الخلية الخشبية من : حامل الخلية ( الكرسي ). و هو يتكون من 4 ارجل بارتفاع 30 ــ 35 سم و مثبت في مقدمة هذا الحامل لوحة مائلة من الخشب تسمى لوحة الطيران.
قاعدة الخلية (الطبلية ) :
و هى لوحة من الخشب توضع فوق حامل الخلية و لها ارتفاعان احدهما اقل لفصل الشتاء و الاخر اكبر لفصل الصيف و يمكن قلب الطبلية على احد الوجهين صيفا او شتاءا .
باب الخلية :
عبارة عن قطعة من الخشب بها فتحتان احدهما واسعة تستعمل اثناء الصيف و الاخرى ضيقة تستعمل اثناء الشتاء .
صندوق التربية (صندوق الحضنة ):
و هو صندوق يتسع لعشرة براويز من الخشب و يوضع فوق قاعدة الخلية .
صندوق العاسلة :
و هو صندوق يشبه صندوق التربية و هو عبارة عن الجزء المعد لتخزين العسل و يتسع ايضا لعشرة براويز.
غطاء الخلية الخارجي :
و يجب تغطيته من الخارج 0 السطح العلوي ) بالزنك لحماية الخلية من المؤثرات الخارجية و الامطار و للغطاء ثقبان من الأمام و الخلف مثبت عليهما من الداخل سلك شبكى رفيع للتهوية.
مزايا استعمال الخلايا الخشبية :

•التمكن من السيطرة على الطائفة و اجراء عمليات النحلية من تقسيم و تربية ملكات و تشتية و ضم و خلافه بسهولة
•استعمال الأساس الشمعي مما يوفر جهدا كبيرا للنحل
•وفرة الإنتاج من العسل إذ تنتج الخلية الواحدة 10 إلى 15 كيلو و قد يزيد عن ذلك .
•نظافة العسل الناتج من الخلايا الخشبية
•يمكن حماية الطائفة من أعدائها و تنظيف الخلية بسهولة
•يسهل علاج الأمراض التي تصيب أفراد الطائفة.
•تحسين سلالة النحل المرباة في الخلايا الخشبية.
•سهولة نقل الطوائف من مكان لآخر حسب أماكن فيض الرحيق .
أجزاء خلية لانجستروث:

اولا: اجزاء الخلية الحديثة:

1.غطاء خارجي :
وهو مكسو بمعدن الصاج يغطى الخلية باحكام و يحمى العاسلات الموجودة تحته
2.غطاء داخلي :
و يوجد تحت الغطاء الخارجي و توجد به فتحة صارف النحل و التي تستخدم في التهوية.
3.صندوق العاسلة :
و تستخدم في انتاج العسل بكميات كبيرة حيث تنقل اليها اقراص العسل.
4.جسم الخلية الاساسي :
و هو صندوق التربية حيث توجد به اقراص الحضنة و حبوب اللقاح.
5.قاعدة الخلية (الطبلية ) :
و هى ارضية الخلية، و هى اهم اجزائها، حيث تحكم الاغلاق على الخلية من اسفل كما تسهل حركة النحل عليها.
6.حامل الخليه ( الكرسي ) :
و هو يرفع الخلية عن مستوى الأرض، وتعمل لوحة الطيران به كمدرج لهبوط النحل .
ملاحظة:
الشكل السابق هو التركيب الأساسي و لشائع لخلية النحل و الذي يستخدمه غالبية المربيين , ولكن توجد أجزاء أخرى ولكنها نادرة الاستخدام على نطاق واسع .
ثانيا : الغطاء الخارجي :
و هو غطاء خشبي بجوانب لإحكام الإغلاق على الخلية و يثبت عليه من الخارج طبقة من الزنك والصفيح لحماية الخشب من المطر.
ثالثا: الغطاء الداخلي :
و هو عبارة عن لوح خشبي بمقاسات جوانب صندوق تربية لاحكام الغلق، و جوانب هذا اللوح مرتفعة عن قمة البراويز بمقدار المسافة النحلية، و في وسط هذا اللوح توجد فتحة تناسب حجم صارف النحل و تسمى فتحة صارف النحل، و يصنع هذا اللوح من الخشب سمكه 0.3 سم.
رابعا : صندوق التربية :
و هو صندوق مفتوح من اسف و من اعلى، وهو مخصص لتربية الحضنة، ويسع لعدد عشرة براويز من مقاس لانجستروث، و للصندوق شفتان ، شفة بطول الحافة الامامية و اخرى بطول الحافة الخلفية، و قد يتم تدعيم هاتان الشفتان بسدابتين معدنيتين، و وظيفة هاتان الشفتان هى تسهيل وضع رؤؤس البراويز عليهما حيث يسهل ذلك في سهولة و انزلاق البراويز الخشبية، وعند وضع صندوق التربية فوق قاعدة الخلية يكون محكم الانغلاق عليها من الثلاث جوانب ماعدا الجانب الاماي المواجه للوحة الطيران فيكون مفتوح من اسف حيث يوضع به باب الخلية و قد يستخدم لاكثر من صندوق في حالى الخلايا القوية .
خامسا : قاعدة الخلية الطبلية:
و هى عبارة عن ارضية الخلية، و لها نفس مقاسات حامل الخلية، و توضع على حاتمل الخلية و فوقها يوضع صندوق التربية، و نظرا لانها جزء متحرك فانها يمكن ازلتها لتنظيفها و ازالة ما عليها من نحل ميت و فضلات ، ويقوم بعض المربين عادة بتثبيت القاعدة في صندوق التربية بمسامير لتسهيل عملية نقل الخلايا من مكان الى اخر خصوصا في النحالى المتنقلة.
سادسا: البراويز:
و هى اطارات خشبية يتم تثبيت شمع الاساس عليها، وفيها يتبع نظام هوفمان لحفظ المسافة النحلية، و توضع البراويز العمودية على مدخل الخلية و موازية لبعضها، و يسع صندوق التربية لعدد عشر براويز و تكون المسافة بين منتصف كل برواز و اخر 3.5 سم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إعداد مكان المنحل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الخيام الثقافي  :: المنتديات العامة :: منتدى الزراعة والثروة الحيوانية-
انتقل الى: