منتدى الخيام الثقافي
السلام عليكم
اهلا وسهلا بكم في منتدى الخيام الثقافي
منتدى الخيام الثقافي


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 اعتصام امام سفارة الامارات وتحذير بنصب خيمة امام سفارتها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: اعتصام امام سفارة الامارات وتحذير بنصب خيمة امام سفارتها   7/5/2010, 15:43





اعتصموا ولم يسمح لهم بإيصال رسالة مفتوحة إلى السفير
المبعدون من «الإمارات» يحذّرون من نصب خيمة أمام سفارتها


تدل محتوى اللافتات، على عنوان الاعتصام: «من جدّ وجد.. ومن زرع في الإمارات، أبعد»، «نحن لسنا عملاء.. نحن لبنانيون شرفاء»، «أنا آسف يا ولدي، لأنني فقدت كل ما بيدي، ولم أجد عملاً في بلدي». ولافتات كثيرة، تحمل المضمون نفسه: أولئك الذين أبعدوا من الإمارات منذ 10 أشهر، «متكبدين خسارة أكثر من 25 مليون دولار حداً أدنى، موزعة على عقارات واستثمارات»، كما أفاد رئيس اللجنة حسان عليان لـ«السفير».
رجال الأمن، كانوا بحالة استنفار أمام السفارة الإماراتية، أمس، حيث نفذت «لجنة الأهالي المبعدين من الإمارات» اعتصامها، للتعبير عن «سخطنا وغضبنا من هذا التصرف غير المسؤول، من دولة لا تحترم رعاياها» وفقاً لبيان اللجنة.
في تمام الحادية عشرة قبل الظهر، اجتمع أعضاء اللجنة ومبعدون، ورفعوا لافتاتهم: «هل همكم هو أمن الدولة؟ أم قتل من هم لا حول لهم؟»، «كنا أغنياء، وأصبحنا فقراء، وفي الوطن غرباء»، «بقليل من العبارات: هكذا أصف دولة الإمارات: حسبي الله ونعم الوكيل»، «نحمّل المسؤولية الكاملة لجهاز أمن أبو ظبي، والدولة اللبنانية».
لافتات كثيرة. نسوة. رجال. أطفال. اللافتات تتحدث عن أوجاعهم. وهي جنّبت حامليها، من الحديث أو الإطالة في الدردشة، بغية التعبير عن أسباب وقوفهم أمام السفارة. لكن، هناك لافتة «خبرية» من نوع آخر: «اليوم اعتصام تحذيري.. وغداً اعتصام من نوع آخر».
وأوضح عليان لـ«السفير» أن «الخطوة المزمع تنفيذها، في الأيام القلية المقبلة، هي التوجه لنصب الخيام أمام السفارة، أو في العقار المجاور». إلى متى؟ «لحين تنفيذ مطالبنا كلها. لن نغادر قبل أن تنفذ. والاعتصام سيكون سلميا رمزيا، ولا يهمنا عدد المعتصمين».
ما هي المطالب؟ بيان اللجنة، بدا واضحاً: «وقف الإبعاد التعسفي والجائر بدون وجه حق. وقف التعديات والممارسات غير الأخلاقية مع الكثير من المواطنين اللبنانيين الذين يتعرضون لأبشع أنواع الإرهاب النفسي والجسدي أحياناً. الإفراج عن جوزات السفر المحجوزة قسراً في الأدراج الأمنية. إعادة الثقة والطمأنينة للمقيمين في الإمارات».
كما طالبت اللجنة بـ«حفظ حقوق وممتلكات الذين أبعدوا من الإمارات، وطالبت بالتعويض المادي والمعنوي عن كل سني العمر التي ضاعت في الإمارات، من الحقوق والممتلكات التي صودرت، وسلبها الكفلاء»، و«إعادة المبعدين إلى الإمارات. إلى الديار التي ساهموا في بنائها وإعمارها وازدهارها، وتعاملوا معها بصدق، على أنها وطنهم الثاني».
وعن الخطوات التي اتخذت سابقاً، قال عليان إن اللجنة لم تقابل أحداً، و«نحن انتظرنا أن يسمعنا أحد المسؤولين عبر الإعلام، لكن مصلحتهم العليا تتنافى مع مطالبنا». كيف؟ يجيب عليان: «الموسم السياحي بدأ. ومصلحة هؤلاء تقضي بمواكبة كل متطلبات السائح الإماراتي. أما اللبناني: الله لا يقيمه!».
بعد مرور نصف ساعة، توجه عليان مع الشيخ شريف ظاهر ممثلاُ «تجمع العلماء المسلمين»، وبعض أعضاء اللجنة وممثلين عن فعاليات سياسية حضرت الاعتصام، إلى مدخل السفارة، بغية تسليم السفير الإماراتي رسالة. لكن محاولتهم باءت بالفشل. فالمسؤولون منعوهم من الدخول، ومقابلة «حتى موظف.. أي موظف في السفارة!» على حد قول عليان.
في أثناء العودة، إلى الجهة المقابلة للسفارة، استنفرت القوى الأمنية وكثفت من وجودها، كأنها استشعرت غضب «العائدين من السفارة».
ووجّه أحد أعضاء الوفد حديثه إلى المعتصمين: «يا شباب.. السفارة لم تقبل بدخولنا!». بدت الجملة مربكة. وعلى إثرها، قال نائب رئيس اللجنة علي فاعور، إن «هذا دليل واضح على طريقة معاملتهم معنا. نحن نطالب بالمعاملة بالمثل، من كل النواحي! لقد أعذر من أنذر!».
غضب. واجهه غضــب آخر: «ما نقوله ليس بالونات هوائية. نحن لن نقــتل أحدا. لكنــنا نريد حقوقنا! حتى الآن، لم نعرف لماذا أبعــدنا؟ ونهبت كل أرزاقنا. أين دولتنا؟ أين هي هذه الــدولة؟!». ثم، أردف أحدهم: «هيك هيك ما فيه عنّا شــغل: نحــنا شغلتنا صارت نرجّع حقوقنا. سوف نبقى هــنا. انتظــرونا. عائدون».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعتصام امام سفارة الامارات وتحذير بنصب خيمة امام سفارتها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الخيام الثقافي  :: المنتديات العامة :: منتدى المغتربين-
انتقل الى: